رئيس مجلس الادارة : محمد حبوشة
رئيس التحرير : أحمد السماحي

فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !

فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
طارق عرابي

بقلم الدكتور: طارق عرابي

الفَحْلُ في اللغة العربية هو الذكر القوي من كل صنف حيواني ، و”رجلٌ فحلٌ” معناها مكتملُ الرجولة وذو قدرة جنسية عالية ، والفَحْلُ من الشعراء هو الشاعرُ الذي يغلب كل من يهاجيه شعرياً ..

وإن جاز لنا استعمال هذه الكلمة في التمثيل فإن “فَحْلَ” الممثلين هو العملاق “جاك نيكلسون” ، هو فنانٌ متعدد المواهب ولم تقتصر مشاركته في صناعة الأفلام على التمثيل فقط بل كتب سيناريوهات وأخرج وأنتج وكتب أغاني وأدى بصوته بعض الأغاني في بعض الأفلام .

وهو الممثل الذي ترشح لجائزة الأوسكار 12 مرة فاز منها 3 مرات منذ أن بدأ مسيرته الفنية وإلى الآن ، وترشح كذلك لعدد 17 مرة لجائزة جولدن جلوب فاز منها 6 مرات بالإضافة إلى جائزة Cecil B. DeMille Award الشرفية الخاصة من جولدن جلوب عام 1999 نظراً لمساهمته البارزة والمتميزة بوجه عام في مجال صناعة الترفيه ، كما ترشح من BAFTA لعدد 7 مرات فاز منها ثلاث مرات .     

جاك نيكلسون .. النجم الذي عاش الوهم 38 سنة!

وُلد “جاك نيكلسون” Jack Nicholson عام 1937 بولاية نيوجيرسي المجاورة لولاية نيويورك الأمريكية (نيويورك ونيوجيرسي يشبهان القاهرة والجيزة في مصر حيث لا يفصل بينهما سوى النهر) .

اكتشف “نيكلسون” عام 1975 (أي وعمره 38 عاماً وبعدما أصبح نجماً شهيراً) أن من كان يعتقد أنها والدته هي في الحقيقة جدته وأن من كان يعتقد أنها أخته الكبرى هي في الحقيقة والدته ، ومن الغريب أن “نيكلسون” لم يعلم تلك الحقيقة الصادمة إلا من خلال صحفي في مجلة “تايم” Time Magazine كان يقوم بعمل بحثي واستقصائي لعمل ملف تعريفي عن النجم “جاك نيكلسون” ، وقد أوجعت تلك الصدمة “نيكلسون” وجعلته يعيش أصعب أوقات حياته آنذاك ، ولم يكن الطفل “نيكلسون” هو المقصود أو الهدف من وراء تعتيم الأسرة على تلك الحقيقة بل كان الأمر حفاظاً على مظهر الأسرة أمام أفراد العائلة ، حيث كانت أمه الحقيقية (من كان يعتقد “نيكلسون” أنها أخته الكبرى) مراهقة متعددة العلاقات وقد حملت من أحد عشاقها وكان الجنين هو “جاك نيكلسون” مما اضطر والدتها (من كان يعتقد “نيكلسون” أنها والدته وهي في الحقيقة جدته) إلى إدعاء أن الطفل “جاك” هو إبنها هى ، وإلى الآن لم يتم تحديد والد “نيكلسون” والذي يُعتقد بأنه رجل يُدعى “دونالد فورسيللو” ، وهو أمريكي من أصل إيطالي يعمل كرجل استعراضات Showman ، أو ربما يكون والده شخص آخر يُدعى “إيدي كينج” وهو أمريكي وُلد تحت إسم “إدجار كيرشفيلد” بدولة “لاتفيا” الواقعة شمال شرق أوروبا ، وكان يعمل أيضاً في مجال الاستعراضات .

فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون في فيلم The Cry Baby Killer عام 1958

بدأ “جاك نيكلسون” مسيرته الاحترافية في مجال التمثيل عام 1956 عندما شارك بدور هامشي في المسلسل التلفزيوني Matinee Theatre ، ثم جاءت فرصة ظهوره السينمائي الأول عام 1958 والتي وضعت قدمه على بداية الطريق نحو صناعة إسمه كممثل متميز عندما شارك في فيلم The Cry Baby Killer والذي جسد فيه شخصية مراهق في سن السابعة عشر ويُدعى “جيمي والاس” ، شابٌ يافع يشعر بالذعر اعتقاداً منه بأنه ارتكب جريمة قتل عن غير عمد ضد إثنين أثناء مشاجرة له مع مجموعة من الصبية المراهقين ، ويدفعه ذعره بطريقة عشوائية إلى أخذ رجل وسيدة مع إبنها الرضيع واحتجاز الثلاثة كرهائن وكنوع من المساومة والتفاوض مع رجال الشرطة المحيطين بالمكان الذي يحتجز به الرهائن .

بعد هذا الفيلم تُفتح كل الأبواب أمام “نيكلسون” ليبرهن على قدراته التمثيلية الفائقة ويشارك في العديد من الأعمال التلفزيونية التي أدخلته لكل بيت في أمريكا ، ويقدم إلى جانب أعماله التلفزيونية المهمة منذ عام 1960 وحتى عام 1968 عدد 15 فيلم سينمائي يبدأها عام 1960 بثلاث أفلام سينمائية وهي: فيلم The Wild Ride ثم فيلم The Little Shop of Horrors ثم يختتم العام بفيلم Studs Lonigan .

ويقدم “جاك نيكلسون” عام 1968 فيلم Psych-Out ، ثم يختتم العام بالتمثيل والمشاركة في إنتاج وكتابة سيناريو فيلم Head مع الكاتب والمخرج “بوب رافيلسون” ، وقد كتب “نيكلسون” لهذا الفيلم كلمات أغنية بعنوان Ditty Diego .  

من بين 79 عمل فني للنجم “جاك نيكلسون” منذ بداية مسيرته المهنية وحتى يومنا هذا ، نرصد له فيما يلي أعماله التي جلبت له الترشح والفوز بجوائز الأوسكار وجولدن جلوب و BAFTA .      

فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون في فيلم The Little Shop of Horrors عام 1960
فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون مع سوزان ستراسبيرج في فيلم Psych-Out عام 1968

في عام 1969 يشارك “جاك نيكلسون” النجم “بيتر فوندا” والممثل القدير الكاتب والمخرج “دينيس هوبر” في فيلم Easy Rider ، وقد ترشح “جاك نيكلسون” عن هذا الفيلم ولأول مرة لجوائز الأوسكار وجولدن جلوب و BAFTA كأفضل ممثل في دور مساعد ، كما ترشح الفيلم لجائزة الأوسكار كأفضل سيناريو بالمشاركة بين كلٍ من “بيتر فوندا” و”دينيس هوبر” و”تيري ساذرن” .

فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون في فيلم Easy Rider عام 1969
فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون في فيلم Five Easy Pieces عام 1970

في عام 1970 يقدم “جاك نيكلسون” ثلاث أعمال للسينما يختمها مع النجمة “كارين بلاك” والمخرج “بوب رافيلسون” بفيلم Five Easy Pieces الذي ترشح عنه “نيكلسون” لجائزتي الأوسكار وجولدن جلوب كأفضل ممثل في دور رئيسي ، كما ترشح الفيلم لثلاث جوائز أوسكار أخرى كأفضل فيلم (إنتاج) وأفضل سيناريو ، وأفضل ممثلة في دور مساعد للنجمة “كارين بلاك” التي فازت بنفس نوع الجائزة من جولدن جلوب ، وترشح الفيلم كذلك لثلاث جوائز أخرى من جولدن جلوب كأفضل إخراج للمخرج “بوب رافيلسون” وأفضل فيلم (إنتاج) وأفضل سيناريو .

فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون مع آن مارجريت في فيلم Carnal Knowledge عام 1971
فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون في فيلم The Last Detail عام 1973 (2)

في عام 1971 يقدم “جاك نيكلسون” مع الممثلة “كانديس بيرجن” والمطرب والممثل “أرت جارفانكيل” والممثلة “آن مارجريت” والممثلة “ريتا مورينو” ونجوم آخرين فيلم Carnal Knowledge الذي ترشح عنه “نيكلسون” لجائزة جولدن جلوب كأفضل ممثل في دور رئيسي ، وترشحت عن نفس الفيلم النجمة “آن مارجريت” لجائزة الأوسكار كأفضل ممثلة في دور مساعد وفازت بجائزة جولدن جلوب كأفضل ممثلة في دور مساعد ، كما ترشح “أرت جارفانكيل” عن نفس الفيلم لجائزة جولدن جلوب كأفضل ممثل في دور مساعد .

جديرٌ بالذكر أن “نيكلسون” أنتج وأخرج وشارك في كتابة سيناريو فيلم بعنوان Drive, He Said وترشح عنه لجائزة “السعفة الذهبية” Palme d’Or وهي أفضل جائزة من مهرجان “كان” السينمائي بفرنسا .

في عام 1973 يقدم “جاك نيكلسون” مع الممثل “راندي كويد” والممثلة “كارول كين” الفيلم الكوميدي الدرامي The Last Detail والذي ترشح عنه “نيكلسون” لجائزتي الأوسكار وجولدن جلوب كأفضل ممثل في دور رئيسي وفاز عن نفس الفيلم بجائزة BAFTA كأفضل ممثل في دور رئيسي ، وترشح الفيلم لجائزتين أخرتين من جوائز الأوسكار كأفضل سيناريو ، وجائزة أفضل ممثل في دور مساعد للممثل “راندي كويد” الذي ترشح لنفس نوع الجائزة من جولدن جلوب و BAFTA ، وفاز هذا الفيلم بجائزة BAFTA كأفضل سيناريو . ومن الجدير بالذكر أن هذا الفيلم شارك في مهرجان “كان” السينمائي بفرنسا عام 1974 Cannes Film Festival وفاز عنه “جاك نيكلسون” بجائزة أفضل ممثل .

فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون مع جون هيوستن في فيلم Chinatown عام 1974

في عام 1974 يقدم “جاك نيكلسون” مع النجمة “فاي دونواي” والنجم القدير “جون هيوستن” والممثلة القديرة “دايان لاد” والممثل القدير “رومان بولانسكي” ونجوم آخرين فيلم Chinatown الذي ترشح عنه “جاك نيكلسون” لجائزة الأوسكار وفاز عنه بجائزتي جولدن جلوب و BAFTA كأفضل ممثل في دور رئيسي ، وترشح الفيلم إجمالاً لعدد 11 جائزة أوسكار فاز منها بجائزة أفضل سيناريو ، كما ترشح لعدد 7 جوائز من جولدن جلوب فاز منها بأربع جوائز كان من بينها “جاك نيكلسون” كما ذكرنا ، بالإضافة إلى الفوز بجائزة أفضل إخراج وأفضل سيناريو وأفضل فيلم (إنتاج) ، وكان من بين ترشيحات الأوسكار وجولدن جلوب “فاي دونواي” كأفضل ممثلة في دور رئيسي و”جيري جولدسميث” كأفضل موسيقى أصلية ،  كما جاء “جون هيوستن” بين ترشيحات جولدن جلوب كأفضل ممثل في دور مساعد .    

في عام 1975 يقدم “جاك نيكلسون” فيلم One Flew Over the Cuckoo’s Nest الذي فاز عنه وللمرة الأولى بجوائز الأوسكار وجولدن جلوب و BAFTA مجتمعة كأفضل ممثل في دور رئيسي ، وترشح الفيلم إجمالاً لتسع جوائز أوسكار أخرى فاز منها بخمس جوائز كان من بينها أيضاً الممثلة “لويز فليتشر” كأفضل ممثلة في دور رئيسي ، وقد فازت عن نفس الفيلم أيضاً بجائزتي جولدن جلوب و BAFTA كأفضل ممثلة في دور رئيسي ، وترشح الفيلم إجمالاً لعدد 6 جوائز من جولدن جلوب فاز بها جميعاً وكان من بينها الممثل الباديء آنذاك “براد دوريف” الذي ترشح عن نفس الفيلم أيضاً لجائزة الأوسكار وفاز عنه بجائزة BAFTA كأفضل ممثل في دور مساعد ، وقد ترشح الفيلم إجمالاً لعدد 10 جوائز من BAFTA فاز منها بست جوائز .

فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون في فيلم One Flew Over the Cuckoo’s Nest عام 1975
فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون في فيلم The Last Detail عام 1973
فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون مع شيرلي ماكلين في فيلم Terms of Endearment عام 1983

في عام 1981 يشارك “جاك نيكلسون” الممثل والكاتب والمخرج “وارن بيتي” والنجمة “دايان كيتون” والممثلة القديرة “مورين ستابلتون” ونجوم آخرين في فيلم Reds الذي ترشح عنه “جاك نيكلسون” لجائزتي الأوسكار وجولدن جلوب وفاز عنه بجائزة BAFTA كأفضل ممثل في دور مساعد ، وترشحت كذلك “دايان كيتون” عن نفس الفيلم لجوائز الأوسكار وجولدن جلوب و BAFTA كأفضل ممثلة في دور رئيسي ، وقد ترشح الفيلم إجمالاً لعدد 12 جائزة أوسكار فاز منها بثلاث جوائز هي: أفضل ممثلة في دور مساعد من نصيب “مورين ستابلتون” ، وأفضل إخراج من نصيب “وارن بيتي” ، وأفضل تصوير سينمائي من نصيب مدير التصوير الإيطالي الأصل “فيتوريو ستورارو” ، وترشح الفيلم إجمالاً لعدد 7 جوائز من جولدن جلوب فاز منها “وارن بيتي” بجائزة أفضل إخراج ، كما ترشح الفيلم إجمالاً لعدد 6 جوائز من BAFTA فاز منها بجائزتين إحداهما كانت للنجم “نيكلسون” كما ذكرنا ، والأخرى كانت من نصيب “مورين ستابلتون” كأفضل ممثلة في دور مساعد .

في عام 1983 يشارك “جاك نيكلسون” النجمة “شيرلي ماكلين” والنجمة “ديبرا وينجر” والممثل القدير “داني ديفيتو” والممثل “جون ليثجو” والممثل الشاب الصاعد آنذاك “جيف دانيلز” ونجوم آخرين في الفيلم الكوميدي الدرامي Terms of Endearment والذي فاز عنه “جاك نيكلسون” بجائزتي الأوسكار وجولدن جلوب كأفضل ممثل في دور مساعد ، وترشح الفيلم إجمالاً لعدد 11 جائزة أوسكار فاز من بينها بخمس جوائز كان من بينها “نيكلسون” كما ذكرنا ، وفاز “جيمس إل بروكس” بثلاث جوائز أوسكار كأفضل فيلم “إنتاج” وأفضل سيناريو وأفضل إخراج ، وفازت “شيرلي ماكلين” بجائزة الأوسكار كأفضل ممثلة في دور رئيسي ، وكان من بين ترشيحات الأوسكار النجمة “ديبرا وينجر” كأفضل ممثلة في دور رئيسي ، كما ترشح الفيلم إجمالاً لست جوائز من جولدن جلوب فاز منها بأربع جوائز كان من بينها “نيكلسون” كما ذكرنا بالإضافة إلى فوز “جيمس إل بروكس” بجائزتي أفضل سيناريو وأفضل فيلم (إنتاج) وفوز النجمة “شيرلي ماكلين” بجائزة أفضل ممثلة ، وكان من بين ترشيحات جولدن جلوب النجمة “ديبرا وينجر” كأفضل ممثلة ، ولم يترشح الفيلم إلا لجائزة واحدة فقط من BAFTA كانت للنجمة “شيرلي ماكلين” .

فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون مع أنجيليكا هيوستن في فيلم Prizzi’s Honor عام 1985
فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون وبجواره ميريل ستريب في فيلم Ironweed عام 1987

في عام 1985 يشارك “جاك نيكلسون” النجمة الصاعدة آنذاك “كاتلين تيرنر” والممثل القدير “روبرت لوجيا” والممثل القدير “ويليام هيكي” والنجمة “أنجيليكا هيوستن” ونجوم آخرين بقيادة المخرج المتميز والممثل القدير والكاتب المبدع “جون هيوستن” في فيلم Prizzi’s Honor  الذي ترشح عنه “جاك نيكلسون” لجائزة الأوسكار كأفضل ممثل في دور رئيسي وفاز عنه بنفس نوع الجائزة من جولدن جلوب ، وترشح الفيلم إجمالاً لعدد 8 جوائز أوسكار فازت منها “أنجيليكا هيوستن” بأوسكار أفضل ممثلة في دور مساعد ، وكان من بين ترشيحات الأوسكار “جون هيوستن” كأفضل إخراج و”ويليام هيكي” كأفضل ممثل في دور مساعد بالإضافة إلى جوائز أفضل فيلم (إنتاج) وأفضل سيناريو وأفضل تصميم ملابس وأفضل مونتاج ، وترشح الفيلم لعدد 6 جوائز من جولدن جلوب فاز منها بأربع جوائز كان من بينها “نيكلسون” كما ذكرنا بالإضافة إلى فوز “كاتلين تيرنر” كأفضل ممثلة رئيسية و”جون هيوستن” كأفضل إخراج وجائزة أفضل فيلم (إنتاج) ، وكان من بين ترشيحات جولدن جلوب “أنجيليكا هيوستن” كأفضل ممثلة في دور مساعد وجائزة أفضل سيناريو ، كما ترشح الفيلم لجائزتين من BAFTA إحداهما كانت للنجمة “أنجيليكا هيوستن” كأفضل ممثلة في دور مساعد ، أما الترشح الثاني فكان لجائزة أفضل سيناريو وقد فاز بها الفيلم.

في عام 1987 يشارك “جاك نيكلسون” النجمة القديرة “ميريل ستريب” بطولة فيلم Ironweed الذي ترشح عنه “جاك نيكلسون” لجائزتي الأوسكار وجولدن جلوب كأفضل ممثل في دور رئيسي ، وترشحت “ميريل ستريب” عن نفس الفيلم لجائزة الأوسكار كأفضل ممثلة في دور رئيسي

فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون مع مايكل كيتون في فيلم Batman عام 1989

في عام 1989 يشارك “جاك نيكلسون” النجمة “كيم باسينجر” والنجم “مايكل كيتون” ونجوم آخرين بقيادة المخرج المتميز “تيم بورتون” في فيلم Batman الذي ترشح عنه “جاك نيكلسون” لجائزتي جولدن جلوب كأفضل ممثل ، وفاز الفيلم بجائزة الأوسكار كأفضل ديكور ، كما ترشح الفيلم لست جوائز من BAFTA كان من بينها “جاك نيكلسون” كأفضل ممثل في دور مساعد . تكلف إنتاج هذا الفيلم 35 مليون دولار وجمع عالمياً من شباك التذاكرأكثر من 411 مليون دولار .

في عام 1992 يشارك “جاك نيكلسون” النجم “توم كروز” والنجمة “ديمي موور” والممثل القدير “كيفن بيكون” في فيلم A Few Good Men الذي أنتجه وأخرجه الممثل القدير “روب رينر” و ترشح عنه “جاك نيكلسون” لجائزتي الأوسكار وجولدن جلوب كأفضل ممثل في دور مساعد ، وقد ترشح الفيلم إجمالاً لأربع جوائز أوسكار ،  وخمس جوائز من جولدن جلوب كان من بينها “توم كروز” كأفضل ممثل في دور رئيسي و”روب رينر” كأفضل إخراج . تكلف إنتاج هذا الفيلم 41 مليون دولار وجمع عالمياً من شباك التذاكر أكثر من 243 مليون دولار .

ويقدم “نيكلسون” في نفس العام (1992) واحداً من بين أدواره الرائعة في فيلم Hoffa المأخوذ عن قصة حقيقية لرئيس اتحاد العمال في أمريكا “جيمي هوفا” الذي كان لديه خلافات مع المدعي العام “روبرت كينيدي” شقيق الرئيس الأمريكي “جون كينيدي” وتم اغتياله بترتيب مع كبار رجال المافيا الأمريكية . ترشح “جاك نيكلسون” عن هذا الفيلم لجائزة جولدن جلوب كأفضل ممثل رئيسي ، وترشح الفيلم لجائزتي أوسكار كأفضل تصوير سينمائي وأفضل ماكياج . جديرٌ بالذكر أن الممثل القدير “داني ديفيتو” هو منتج ومخرج هذا الفيلم الذي شارك فيه بالتمثيل أيضاً .

فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون في فيلم A Few Good Men عام 1992
فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون يجسد شخصية جيمي هوفا في فيلم Hoffa عام 1992

في عام 1997 يشارك “جاك نيكلسون” النجمة “هيلين هانت” والنجم الصاعد آنذاك “جريج كينير” والنجم الشاب آنذاك “كوبا جودينج” والممثلة القديرة “شيرلي نايت” ونجوم آخرين في فيلم As Good as It Gets الذي أخرجه وأنتجه وشارك في كتابة السيناريو له  “جيمس إل بروكس” .

فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون مع هيلين هانت في فيلم As Good as It Gets عام 1997
فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون وهيلين هانت مع جائزتي الأوسكار كأفضل ممثل وأفضل ممثلة – حفل الأوسكار 1998

فاز “نيكلسون” عن هذا الفيلم بجائزتي الأوسكار وجولدن جلوب كأفضل ممثل في دور رئيسي ، وفازت كذلك عنه “هيلين هانت” بنفس الجائزتين كأفضل ممثلة في دور رئيسي ، وترشح الفيلم لخمس جوائز أوسكار أخرى كان من بينها “جريج كينيير” كأفضل ممثل في دور مساعد وجوائز أفضل سيناريو وأفضل فيلم (إنتاج) وأفضل مونتاج سينمائي وأفضل موسيقى أصلية ، كما فاز الفيلم بجائزة ثالثة من جولدن جلوب كأفضل فيلم (إنتاج) وترشح لثلاث جوائز أخرى من نفس الجهة كأفضل سيناريو ، وأفضل ممثل في دور مساعد للممثل “جريج كينير” ، وجائزة أفضل إخراج للمخرج “جيمس إل بروكس” . تكلف إنتاج هذا الفيلم 50 مليون دولار وجمع عالمياً من شباك التذاكر أكثر من 314 مليون دولار .

فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون في فيلم About Schmidt عام 2002
فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون مع دايان كيتون في فيلم Something’s Gotta Give عام 2003

في عام 2002 يقدم “جاك نيكلسون” مع النجمة “كاثي بيتس” والنجمة “هوب ديفيس” والممثلة القديرة “جوون سكويب” ونجوم آخرين بقيادة المخرج المتميز والمنتج “أليكسندر بين” فيلم About Schmidt الذي ترشح عنه “نيكلسون” لجائزتي الأوسكار و BAFTA كأفضل ممثل في دور رئيسي وفاز عنه بنفس نوع الجائزة من جولدن جلوب ، كما ترشحت “كاثي بيتس” عن نفس الفيلم لجائزة الأوسكار كأفضل ممثلة في دور مساعد ، وترشح الفيلم إجمالاً لخمس جوائز من جولدن جلوب فاز منها بجائزتين إحداهما كانت كما ذكرنا للنجم “جاك نيكلسون” أما الأخرى فكانت جائزة جولدن جلوب لأفضل سيناريو . تكلف إنتاج هذا الفيلم 30 مليون دولار وجمع عالمياً من شباك التذاكر أكثر من 105 مليون دولار .

فحل التمثيل الذي عاش الوهم 38 سنة !
جاك نيكلسون مع ليوناردو ديكابريو في فيلم The Departed عام 2006

في عام 2003 يقدم “جاك نيكلسون” مع النجمة “دايان كيتون” والنجم الشاب آنذاك “كيينو ريفيز” ونجوم آخرين بقيادة المنتجة والكاتبة والمخرجة “نانسي مايرز” فيلم Something’s Gotta Give الذي ترشح عنه “نيكلسون” لجائزة جولدن جلوب كأفضل ممثل رئيسي ، بينما ترشحت “دايان كيتون” عن نفس الفيلم لجائزة الأوسكار كأفضل ممثلة في دور رئيسي وفازت عنه بجائزة جولدن جلوب كأفضل ممثلة رئيسية . تكلف إنتاج هذا الفيلم 80 مليون دولار وجمع عالمياً من شباك التذاكر أكثر من 265 مليون دولار .

في عام 2006 يشارك “جاك نيكلسون” النجم “ليوناردو ديكابريو” والنجمين “مات ديمون” و”مارك والبرج” والنجم “أليك بالدوين” والممثل القدير “مارتن شين” ونجوم آخرين بقيادة المخرج العبقري “مارتن سكورسيزي” في فيلم The Departed الذي ترشح عنه “نيكلسون” لجائزتي جولدن جلوب و BAFTA كأفضل ممثل في دور مساعد ، وترشح الفيلم إجمالاً لخمس جوائز أوسكار فاز منها بأربع جوائز كأفضل فيلم (إنتاج) وأفضل إخراج للعبقري “سكورسيزي” وأفضل سيناريو وأفضل مونتاج سينمائي ، وكان من بين الترشيحات “مارك والبرج” كأفضل ممثل في دور مساعد ، كما ترشح الفيلم لست جوائز من جولدن جلوب فاز منها “سكورسيزي” بجائزة أفضل إخراج ، وكان من بين الترشيحات “ليوناردو ديكابريو” كأفضل ممثل ، و”مارك والبرج” كأفضل ممثل في دور مساعد بالإضافة إلى جائزتي أفضل سيناريو وأفضل فيلم (إنتاج) ، وترشح الفيلم كذلك لخمس جوائز من BAFTA كان من بينها “نيكلسون” كما ذكرنا ، و”ليوناردو ديكابريو” كأفضل ممثل في دور رئيسي بالإضافة إلى جوائز أفضل سيناريو وأفضل مونتاج سينمائي وأفضل فيلم (إنتاج) ، وجديرٌ بالذكر أن النجم “براد بِت” كان مشاركاً في إنتاج هذا الفيلم مع اثنين آخرين . تكلف إنتاج هذا الفيلم 90 مليون دولار وجمع عالمياً من شباك التذاكر أكثر من 291 مليون دولار .

قدم “جاك نيكلسون” مع النجم الأسمر “مورجان فريمان” واحداً من بين أعظم الأفلام الأمريكية والعالمية بعنوان The Bucket List عام 2007 وقد تناولنا تفاصيل هذا الفيلم في موضوع سابق بعنوان (جاك نيكلسون ومورجان فريمان .. أمنيات ما قبل الموت) .                  

[email protected]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.