رئيس مجلس الادارة : محمد حبوشة
رئيس التحرير : أحمد السماحي

ننفرد بنشر أغنية (شادية) للملك فاروق

كتب : أحمد السماحي

من المفاجأت التى نكشفها اليوم ونحن نحيي الذكرى الثالثة لرحيل معبودة الجماهير (شادية) هى غنائها للملك فاروق!، حيث غنت مطربتنا الكبيرة  أغنية لملك مصر والسودان عام 1951 من خلال فيلم (الحياة حلوة) الذي عرض فى شهر نوفمبر عام 1951، والفيلم قصة فيفي منير، سيناريو وإخراج يوسف معلوف، حوار عبدالعزيز سلام، بطولة (شادية، كمال الشناوي، ميمي شكيب، زوزو نبيل، محمود المليجي، سراج منير، ثريا حلمي، شكوكو، منى، عفاف شاكر، لولا عبده، سعاد أحمد، عبدالحميد زكي.

تدور الأحداث حول صديقتان، تتزوج والدة الأولى من والد الأخرى ليعيشوا جميعا كأسرة، تقع الفتاتان في حب طيار شاب، فتحاول ابنة زوجة الأب أن تحتفظ به لنفسها مع أنه لا يبادلها الحب، لتدبر  مكيدة مع والدتها حتى تفوز بقلب الطيار، وتتوالى الأحداث الدرامية.

معبودة الجماهير

يبدأ الفيلم فى أول مشهد والعلم المصري يرفرف و(الكاميرا بان) لأسفل حتى نرى الطالبات ينشدن نشيد (فتاة النيل) كلمات الشاعر الغنائي عبدالعزيز سلام، ألحان إبراهيم حسين، تحت مباشرة ضابطة الكورس المدرسة وبينهن (سميرة محسن) التى تمثلها (شادية) تغني والبنات يرددن ورائها النشيد الذي تقول كلماته التى تنشر كاملة لأول مرة في الصحافة المصرية:

يا فتاة النيل يا بنت الهرم

أنت فخر الجيل نور الأمنيات

نحن ربات البيوت نسل شعب لا يموت

رددوا عاش الملك، وانشدوا عاش الملك

علمنا تهذيبنا آدابنا

جعلت مصر تغني بالمني

فننا تطريزنا تدبيرنا

هي للبيت نعيم وهنا

نحن ربات البيوت نسل شعب لا يموت

رددوا عاش الملك، وانشدوا عاش الملك

شعب مصر من رجال ونساء

يزدهي والنصر يزري بالغيوم

فارفعوا الأعلام حبا وولاء

للفاروق المفتدى حامي العلوم

نحن ربات البيوت نسل شعب لا يموت

رددوا عاش الملك، وانشدوا عاش الملك

الملك فاروق

الطريف والغريب أن نسخة الفيلم الموجودة على الإنترنت موجودة فيها جزء من النشيد، وتم حذف الكوبليه الأخير الذي تغنيه (شادية) وتذكر فيه اسم الملك فاروق، رغم أن النشيد يحمل فى الكوبليه الأول والثاني جملة: (رددوا عاش الملك وانشدوا عاش الملك).

جدير بالذكر أن النجمة الكبيرة (سميرة أحمد) ظهرت ككومبارس تنشد مع (شادية) فى بداية الفيلم النشيد، ومعهما (عفاف شاكر) أخت مطربتنا معبودة الجماهير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.