رئيس مجلس الادارة : محمد حبوشة
رئيس التحرير : أحمد السماحي

محمد سلمان .. مطرب العروبة الذي واكب الأحداث الكبرى

“سلمان ونجاح سلام” في شبابهما

* عندما حدث العدوان الثلاثي على مصر كتب وأنشد “لبيك يا علم العروبة كلنا نفدي الحما”

* قال لـ “جمال عبدالناصر” الوحدة حتطير لي مراتي “بدها عريس أسمر” أعمل إيه يا ريس؟ فألتهبت الصالة بالتصفيق

* عندما حدثت حرب أكتوبر كتب وغنى “سوريا يا حبيبتي” مع زوجته “نجاح سلام” ومحمد جمال

* كتب لعبدالحليم حافظ أغنية “يا سلام على لبنان” ولحنها بليغ حمدي

* أثناء الحرب الأهلية في لبنان ألف ولحن “يا حبيبي في المدينة كل أخباري حزينة”

* وليد توفيق أكثر مطرب تعاون معه كمؤلف وكمخرج

* كتب قصيدة رائعة من وحي مجزرة “قانا”

يحتضن أبناءه هو وزوجته نجاح سلام

كتب : أحمد السماحي

يحار كتاب التاريخ الفني المصري والعربي حتى وقتنا الحالي على توصيف دقيق لموهبة “محمد سلمان”، هذا الرجل الذي يعتبر أحد المواهب الخارقة التى مرت في تاريخ الفنى العربي عامة واللبناني خاصة، غنى ومثل ولحن وأنتج وأخرج، وكتب أفلام وأغنيات، ويعتبر ثاني مطرب لبناني يحضر إلى مصر، بعد المطرب والملحن “حليم الرومي”، ورابع مطرب في قائمة المطربيين اللبنانيين بعد “نور الهدى وصباح والرومي”، تميز “سلمان” عن باقي كل مطربين لبنان بتعدد المواهب، فقد عرفناه في بداية حضوره إلى مصر كمطرب وممثل، ثم كملحن وشاعر، وعندما ترك مصر، وعاد إلى لبنان وقدم للسينما اللبنانية عام 1958 فيلمه الأول “اللحن الأول”، وبعده أنتج وأخرج العديد من الأفلام الغنائية والإستعراضية الجميلة التى قام ببطولتها كبار نجوم الفن المصري واللبناني.

نذكر منها “أنغام حبي” بطولة نجاح سلام ووديع الصافي، “بدوية في باريس، بدوية في روما” بطولة المطربة سميرة توفيق، مرحبا أيها الحب” لنجاح سلام، “موال، الصبا والجمال، فاتنة الجماهير، باريس والحب، جيتار الحب، كرم الهوى” لصباح، “مغامرات شوشو” ، “الدلوعة والضياع” لرشدي أباظة، “من يطفئ النار، قمر الليل، أنا والعذاب وهواك” لوليد توفيق، وغيرها الكثير.

مع أطفاله يلهو ويلعب بمتعة في وجود زوجته

طفولة معذبة

ولد الموهوب “محمد سلمان” عام 1922 في بيروت “محلة الخندق العميق” والأصل من بلدة “كفر دونين” قضاء صور في الجنوب، وعاش “سلمان محمد سعد” ــ هذا اسمه الأصلي ــ طفولة معذبة في بيروت حيث أفلس والده التاجر، وكان وقتها في سن السابعة، وبدأت رحلة العذاب، ورغم هذا الإفلاس، إلا أن والده أصر على تعليمه ودخوله المدارس، رغم أن الوالد نفسه وكما ذكر “سلمان” كان أميا، فألحقه بمدرسة “العاملية”، وعملت والدته على ماكنة خياطة لتساعد والده الذي كان يعمل هو الآخر ليل ونهار في بيع الملابس في سوق “سرسق”حتى يدفعا مصاريف مدرسة إبنهما .

العمل كخطاط

في سن الثانية عشر وبعد حصوله على الشهادة الإبتدائية بدأ “سلمان” يساعد والده في إجازة الصيف، ونظرا لجمال “خطه” عمل خطاطا يكتب اليافطات وكان يوقعها بإسم “س.سعد” تشبها بخطاط كبير معروف وقتها باسم “سعدي”، وأثناء ذلك اكتشف أن صوته جميلا، فتبناه السادة “فليفل إخوان”، وكان يقدم الأناشيد الوطنية في المدارس، وبعد سماعه تصفيق زملائه بدأ يحب الغناء.

وسيط للمنومين

عندما بلغ سن الخامسة عشر عمل وسيطا للمنوم المغناطيسي المعروف الأستاذ “حقي”، والدكتور “سلمون” والدكتور “داهش”، لكن المواقف المرعبة لهذه المهنة ومشاكلها جعلته يهرب منها، ويعود لمهنة “الخطاط”، وفي سن السابعة عشر اشتغل مدرسا  للقرآن الكريم واللغة العربية والموسيقى والرياضة فى نفس المدرسة التى كان يدرس فيها وهى “العاملية”، وكان مديرها “رشيد بك بيضون” يحبه كثيرا ويكلفه بكل الحفلات السنوية التى كانت المدرسة تقيمها.

بعد فترة ترك مدرسة “العاملية” وذهب إلى “صور” ودرس مواد اللغة العربية والإنشاء العربي والقرآن الكريم، في المدرسة “الجعفرية” لمدة سنتين، استفاد خلالها من ينابيع اللغة والآداب على يد رئيسها السيد “عبدالحسين شرف الدين”.

مع عبدالوهاب ونجاح سلام في القاهرة

أنطوان خوري وشركة نحاس

ست سنوات قضاها “محمد سلمان” في مهنة التدريس، وفى هذه الفترة تعرف بالمصادفة على المنتج اللبناني الأصل المصري الجنسية “أنطوان خوري” أحد أصحاب شركة “نحاس فيلم” الذي استمع إلى صوته وأعجب به حتى أنه تعاقد معه وهو في لبنان على أن يلحق به إلى مصر بعد ستة أشهر، وأثناء ذلك سمعه الأديب الشهير الشيخ خليل تقي الدين” فأعجب بصوته، وعرفه بصديقه ” محيي الدين سلام” رئيس قسم الموسيقى والغناء في الإذاعة اللبنانية، الذي رعاه رعاية فنية وتبناه، واستقطب له كبار الملحنين.

يللي نسيتيني بقلبي كويتيني

كانت أول أغنية قدمها الشاب “سلمان” بعنوان ” يللي نسيتيني بقلبي كويتيني حرام عليكي انك تفوتيني” كان ملحنها “يوسف فاضل” متأثر بالمدرسة المصرية في الكلمات والألحان، وقد نجحت هذه الأغنية نجاحا كبيرا، وبدأ إسم “سلمان محمد سعد” يتردد مع مطربي هذه الفترة “فؤاد زيدان، زكية حمدان، لوردكاش، نور الهدى” وغيرهم.

مشهد فى أحد أفلامه اللبنانية التى قام بإخراجها

الفلوس

مرت الستة أشهر وكان عليه أن ينزل إلى القاهرة بناء على العقد الذي كتبه مع “أنطوان خوري”، وبالفعل نزل، لكنه واجه أول صدمه فى مشواره الفني، وجد شركة ” نحاس فيلم” مشغولة بتصوير أكثر من فيلم لمجموعة من النجمات منهم ابنة لبنان “نور الهدى”، فوقع في حيرة، لكن نظرا لوسامته وجاذبيته استطاع لفت نظر رائدة السينما المصرية “عزيزة أمير” فرشحته لدور البطولة في فيلم من إنتاجها بعنوان “الفلوس”، فحقق الفيلم نجاحا كبيرا جعل اسمه يتردد فى الوسط الفني كله، وانهالت عليه عقود الأفلام، حيث رأي فيه المنتجين الفرخة التى تبيض ذهبا، حيث مجرد وضع إسمه في أي فيلم كان يتضاعف ثمن نسخة بلاد الشام، وتوالت أفلامه في مصر فقدم “الخير والشر، لبناني في الجامعة، السعد وعد، قدم الخير، عفريتة إسماعيل ياسين، هدمت بيتي، أم السعد، الكل يغني، العرسان الثلاثة، ليلى في العراق، مجلس الإدارة” وغيرها كما ظهر كضيف شرف في فيلم “قلبي دليلي” وقدم ديالوج غنائي مع ليلي مراد بعنوان ” يا بنت الناس”..

وبدأ مشواره الذي يحتاج منا صفحات وصفحات لسرده، لكننا اليوم لن نتحدث عن مشواره السينمائي أو الغنائي، سنكتفي فقط بعنوان هذا الباب وهو “نجوم لكن أدباء” حيث سنلقي الضوء على جانب خفي لا يعلمه الكثيرون عن هذا الموهوووووووب وهو كتابته للشعر، حيث كتب العديد من الأشعار والأغنيات والقصائد.

وقد اكتسب موهبة الشعر من والدايه فرغم ــ كما ذكر سلمان ــ أن والده كان أميا إلا أنه كان يقول الشعر كأي شاعر كبير ومن دون أخطاء، ويصحح أخطاء بعض قارئ القرآن الكريم، أما الوالدة رحمه الله فكانت شاعرة زجلية مميزة فكتبت مرة له قصيدة شعرية عندما سافر أول مرة إلى مصر تقول مطلعها “يا سلمان يا عز الحبايب / غاب الحكي عني / وأنت غايب”.

وكان “محمد سلمان” أينما حل يحمل بيده قلما وأوراقا لتدوين أي فكرة تلوح بخياله

عبد الحليم حافظ غنى له

……………………………………………………………………………………………………………………..

نماذج من الأغنيات التى قام بتأليفها

في عام 1956 وهو يعيش في مصر حدث العدوان الثلاثي علي أرض الكنانة فأنفعل به جدا، وأمسك بالورقة والقلم وكتب ” لبيك يا علم العروبة”، وذهب المطرب العربي وسجل هذا النشيد الذي ظلت الإذاعة المصرية تذيعه مع الأناشيد والأهازيج الأخري حتي إندحر العدوان:

لبيك علم العروبة

كلماته وألحانه وغنائه

لبيك يا علم العروبة

كلنا نفدي الحما

لبيك واجعل من جماجمنا لعزك سلما

 لبيك أن عطش اللوا، سكب الشباب له الدما

 لبيك حتي تنقل الأرض الهتاف الي السما

 لمن المضارب رفرفت، من فوقها خضر البيارق

 لمن المطارات التي شيدت، بمختلف المناطق

 لمن الحواجز، والبنادق، والمدافع، والخنادق

 والبيارق لبيك يا علم العروبة.

كلنا نفدي الحمي لبيك

……………………………………………………………………………………………………………………..

بدي عريس

كلمات : محمد سلمان

ألحان : عفيف رضوان

غناء : نجاح سلام

أثناء الوحدة بين مصر وسوريا وقبل حفل “أضواء المدينة” الذي كان من المقرر أن يحضره الرئيس “جمال عبدالناصر” في سوريا، قبل الحفل بأيام قليلة كتب أغنية “بدى عريس أسمر”، وبسرعة لحنها صديقه الملحن “عفيف رضوان” وحفظتها بسرعة أكثر زوجته المطربة “نجاح سلام”، وقبل صعود “نجاح سلام” على المسرح، وفي حضور الرئيس ” جمال عبدالناصر” صعد “محمد سلمان” على المسرح وقال مخاطبا الرئيس عبدالناصر: ” ياريس الوحدة حتطير لي مراتي تصور بدها عريس أسمر شرط يكون من المتحدة، أعمل ايه ياريس؟!” فالتهبت الصالة بالتصفيق، واستغرب “عبدالناصر”، لكنه فهم كل شيئ عندما غنت العظيمة نجاح سلام بفرح ودلال ونشوة:

بدي عريس أسمر عربي شرط، شرط

شرط من المتحدة طلبي شرط، شرط

وبدي خدوده تفاح شامي

 وبدي شفايفه فستق حلبي

يا مين يلبي لي طلبي

بدي عريس أسمر عربي

بدى نخلة وادى النيل هالفرحة تغني

معانا بردى يغني يا ليل يا عين

ولبنان يردندح بدي عريس

……………………………………………………………………………………………………………………..

سوريا حبيبتي

كلمات وألحان وغناء : محمد سلمان

شاركه الغناء : نجاح سلام  ومحمد جمال

أثناء حرب أكتوبر كان في دمشق يصور فيلمه “عروس من سوريا” وعندما حدث العبور العظيم، انفعل وكتب قصيدة “سوريا حبيبتي” التى شاركه في غنائها “نجاح سلام ومحمد جمال”، وبعد إذاعتها أصبحت نشيدا قوميا يتغنى به الشعب العربي السوري كله:

سوريا يا حبيبتي أعدت لي كرامتي أعدت لي هويتي

بالحرب والكفاح وشعلة الجراح

تنير درب ثورتي يا يا يا يا حبيبتي

قنالنا جولاننا سماؤنا و أرضنا

تفديهم دماؤنا تحميهم أبطالنا

وبعثنا يسير لمجده الكبير

مبشراً بعودتي ورافعاً كرامتي مجدداً هويتي

بالحرب والكفاح وشعلة الجراح

الآن الآن الآن الآن، الآن اني عربي

يحق لي اسم أبي ومن أبي ومن أبي ومن أبي

رصاص بندقية مصنع الحرية للأمة الأبية

يا يا يا يا حبيبتي

سوريا يا درب كل ثائر، يا قلعة الأحرار والحرائر

صمودك العظيم في البشائر، تزف للآمال والضمائر

أعدت لي كرامتي أعدت لي ،حريتي أعدت لي هويتي

لم ينتهي المشوار يا عروية، حتى تعود أرضنا السليبة

ففي الخيام طفلة المصيبة، تنادي يا سورية الحبيبة

أعيدي لي كرامتي أعيدي لي، حريتي أعيدي لي هويتي

بالحرب والكفاح وشعلة الجراح تنير درب ثورتي

……………………………………………………………………………………………………………………..

لبنان

يا سلام ع لبنان

لحن : بليغ حمدي

طاير على جناح الحمام

 جايب تحية وسلام

لكل الأمة العربية

 لوقفة لبنان الآبية

يا سلام يا سلام

يا سلام الأرز

كان نايم فى أحضان الصباح

والجبل عالي بيضحك للرياح

والسهد كان هادي ما يحلم بالجراح

صرخت صبية من الجنوب

 الغدر نازل ع الدروب

وقفوا الرجال زي الجبال

سمع الصياح صوت السلاح

 والغدر داق طعم الجراح

يا سلام على الشجر

صوت البلابل زى أصوات البارود

يا سلام فى السهول السنابل

 والورود صبحت جنود

يا سلام على لبنان

شعب وجيش صامدين

مع أبطالنا العائدين

يا سلام على لبنان

طاير على جناح الحمام

 جايب تحية وسلام

لكل الأمة العربية

لوقفة لبنان الآبية

يا سلام

……………………………………………………………………………………………………………………..

يا ست قديش الساعة

ألحان : عفيف رضوان

يا ست قديش الساعه، قوليلى قديش الساعه

لو حامل ساعه ما سألتك، وحياتك موش حامل ساعه

يا ست قديش الساعه ..

هاالساعه بايدك محلاها، بتكتك قلبى معاها

والكلمه اللى سألتك ياها، مليانه لطف ووداعه

يا ست قديش الساعه، قوليلى قديش الساعه ..

لو حامل ساعه ما سألتك، وحياتك موش حامل ساعه ..

يا ست قديش الساعه ..

موش قصدى عرقل خطواتك، ولا اعرف يوم ملاقاتك

فى عندى موعد وحياتك، والموعد لازم يتراعى ..

يا ست قديش الساعه، قوليلى قديش الساعه ..

لو حامل ساعه ما سألتك وحياتك موش حامل ساعه ..

يا ست قديش الساعه لو حامل ساعه ما سألتك ..

بردون ان كنى زعلتك، اولة امبارح فهمتك ..

بعت الجاكته والساعه، يا ست قديش الساعه ..

قوليلى قديش الساعه، لو حامل ساعه ما سألتك ..

وحياتك موش حامل ساعه، يا ست قديش الساعه ..

مواعيدى اياكى تنسى، الساعه سبعه الا خمسه ..

ع الباب موقف لك تاكسى، وبخمس ليره فى الساعه ..

يا ست قديش الساعه قوليلى قديش الساعه ..

لو حامل ساعه ما سألتك وحياتك موش حامل ساعه ..

يا ست قديش الساعه

وليد توفيق .. أكثر المطربين الذين غنوا لمحمد سلمان

……………………………………………………………………………………………………………………..

حبيبي في المدينة

ألحان بليغ حمدي

غناء : وليد توفيق

ياحبيبي في المدينة، كل أخباري حزينة

هل ستبقي في المدينة، يا حبيبي في المدينة

طالت الغيبة عني، والنوي يخلف ظني

 فإلاما الإنتظار ،بين ليل ونهار

إشتاقت الأذن لصوتي ،وتناديت لصمتي

هل ستبقي في المدينة، يا حبيبي يا حبيبي 

انني مثل الشراع ، تاه في بحر الضياع

يا حبيبي يا حبيبي ،عد إلي قلبي حبيبي

فأنا قلبي جنوبي، وجنوبي قلب لبنان الحزين

كيف أنساه وفي قلبي الأنين ، ياحبيبي ياحبيبي هل

ستبقي في المدينة كل، أخباري حزينة

……………………………………………………………………………………………………………………..

طير يا قلبي

كلمات وألحان : محمد سلمان

غناء: وليد توفيق

طــيـر يـا قــلــبـي طـيــر، و غـنـي غـنـوتــيـن

طـيـر يــا قـلــبي طــيــر، و افــرح فــرحــتـيـن

والســعــادة يــا حبـيـبــي جـايـه جـايــه مــرتـــيـــن

كل ما تشوفك عينيه، أو إيديك تلمس إيديا

يدق قلبي من حناني، ألف دقة يا زماني

زي ما يكون فى جوانحي يا حبيبي

قلب تاني يا حبيبي، والسعادة جاية جاية مرتين

في عينيه بحر الحنان، وفي ايديه شط الأمان

وبخدودك ورد غنا، وبشايفك نار وجنة

وانت جنبي يا حبيبي، يا منى قلبي وونصيبي

و الســعــادة يــا حبـيـبــي جـايـه جـايــه مــرتـــيـــن

طــيـر يـا قــلــبـي طـيــر و غـنـي غـنـوتــيـن

……………………………………………………………………………………………………………………..

عندما اجتاحت إسرائيل لبنان كتب ” محمد سلمان” يقول مطلعها:

يا جنوبي يا جنوبية يا مشاعل الحرية

الإسرائيلي شاف الويل، من صور لبنت جبيل

ومن صيدا للنبطية

……………………………………………………………………………………………………………………..

بعد مجزرة “قانا” سمع أن شابا ذهب إلى الجنوب بحثا عن حبيبته، وإذا بطفلة تخبره أنها قضت شهيدة وانطلاقا من هذه الواقعة كتب قصيدة يقول مطلعها:

آن لي أن أكشف السر الأسير

والحكايا المشرقة، يوم حدثتك عن حب كبير

دافق كالنهر عذب المستقى، وإذا بالغدر فى اليوم المرير

يهدم الآمال أين الملتقي مزقي كل مكاتيبي لديك

ولتكن زادا لجوع المحرقة.

……………………………………………………………………………………………………………………..

كما وضع كلمات ولحن نشيد السعودية الذي يقول في بدايته :

راية رمز الإيمان، فيها الإيمان بأوطاني

خضراء اللون يتعانق فيها سيفان.

……………………………………………………………………………………………………………………..

هذه نماذج بسيطة من أشعار وقصائد كثيرة كتبها متعدد المواهب “محمد سلمان” الذى أثرى حياتنا الفنية بإبداعه المتنوع في كافة مجالات الفن المصري والعربي، الذي سئل ذات مرة “محمد سلمان غنى ومثل وكتب ولحن وأنتج وأخرج أفلاما، في كل هذه الفنون أين وجدت نفسك؟

قال: إنها مراحل من حياتي جربتها لأستفيد منها فى مهمة الإخراج، إذ يفترض بالمخرج السينمائي أن يحيط بثقافة عالية وأن يلم بجميع تحركات البشر، لأن السينما هى الحياة، أنا شخصيا قرأت في الطب والشعر والتاريخ، كتبت الشعر ولحنت، وكانت لي فرصة الاقتراب من السحر والتنويم المغناطيسي، وكل هذا أفادني جدا، وفى كل صباح جديد أتعلم شيئ جديد.

تعليق 1
  1. Omar يقول

    شكرا لكاتب هذه المقالة الرائعة عن هذا الفنان العظيم ومهما كُتِبَ عنه لا يكفوه حقه..محمد سلمان بعيداً عن مجاله الفني لنلقي لمحة عنه كإنسان..محمد سلمان كان رجل كريم جدا انهم كانوا يلقبونه بحاتم الطائي..كان كرمه الكبير مع الغلابة والفقراء.عندما توفي رحمه الله اول كلمة نطقوا بها الذين كانوا يعملون سُيَّاسْ في فندق شيراتون القاهرة ومعهم بائعين الورد بكوا وقالوا عنه ( مات ابو الفقراء)..محمد سلمان كان انسان طيب جدا متسامح الى ابعد حدود.كريم كرم غير طبيعي وعندما كان يعطي رأيته بأم عيني اكثر من مرة يمد يده في جيبه ويسحب المال دون ان ينظر او يعد المبلغ الذي سحبه ويعطيه للمحتاج.. محمد سلمان عندما تزوج الفنانة الكبيرة والمحترمة السيدة نجاح سلام انجبوا اجمل ابنتين هما سمر و ريم صورتهم في المقالة..كان اب حنون حنان يفوق الخيال.لم يكن مجرد اب لهم.حتى والدتهم السيدة نجاح لم تكن مجرد ام..كانوا مع بناتهم ام واب واخ وصديق..محمد سلمان لو اردنا ان نتكلم عنه كإنسان وايضاً كفنان عبقري ومثقف كان يتكلم اللغتين الإنجليزية والفرنسية ولكن الفرنسية كان يجيدها بطلاقة طبعا إضافة للغته العربية وثقافته العالية بها..لو اردنا ان نتكلم المزيد عنه رحمه الله يلزمنا قاموس كما تفضل كاتب المقالة..محمد سلمان المثقف،، الكريم،، الأب الحنون والزوج الوفي و المحب..محمد سلمان المتسامح الطيب البسيط المتواضع،،
    محمد سلمان رحمك الله واسكنك فسيح جناته. اللهم آمين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.